استخدامات الطائرات بدون طيار

يهدف استخدام الطائرات المسيرة بدون طيار (Drones) إلى تنفيذ المهام التي تتراوح من العادية إلى فائقة الخطورة، ولقد تم تطوير الطائرات بدون طيار في الأصل للصناعات العسكرية والفضائية، حيث أصبح لها دور بالعديد من المجالات بسبب المستويات المعززة للسلامة والكفاءة التي توفرها، إذ تعمل هذه الطائرات الروبوتية بدون طيار على متنها وبمستويات مختلفة من الاستقلالية، فيمكن أن يتراوح مستوى الاستقلالية للطائرة بدون طيار من التوجيه عن بُعد يتحكم الإنسان في تحركاتها إلى الاستقلالية المتقدمة، مما يعني أنها تعتمد على نظام من أجهزة الاستشعار وكاشفات (LIDAR) لحساب حركتها،[١] في ما يلي أهم استخدامات الطائرات بدون طيار:[٢][١][٣]


الاستشعار عن بعد

يمكن أن تحمل الطائرات بدون طيار معدات استشعار للمساعدة في عدد من المهام، مثل المسح الجيولوجي والزراعة وعلم الآثار والعديد من الصناعات الأخرى التي يمكن أن تستفيد بشكل كبير من أجهزة الاستشعار التي يمكن تعبئتها في طائرة بدون طيار، فمثلًا تتيح مستشعرات الطيف المرئي إمكانية مسح الأرض ورسم خرائط لها.[٢]


الزراعة

أثبتت الطائرات بدون طيار أنها مفيدة في مجال الزراعة أيضًا، حيث تقدم للمزارعين عدة طرق لتحسين مزارعهم لزيادة الكفاءة وتقليل الإجهاد البدني، إذ أصبح إجراء المسوحات الميدانية، والبذر في الحقول، وتتبع الثروة الحيوانية وتقدير غلة المحاصيل أسهل من خلال استخدام الطائرات بدون طيار حيث أصبحت توفر الكثير من الوقت على المزارعين.[١]


مراقبة الظواهر الطبيعية

يمكن استخدام الطائرات بدون طيار في مجال مراقبة الظواهر لطبيعية، مثل مراقبة الأعاصير، فمثلًا في الآونة الأخيرة، طور مجموعة من العلماء من فلوريدا طائرة بدون طيار لإطلاقها نحو الأعاصير، فقد كانت الطائرة التي تم استخدامها شديدة المقاومة بحيث يمكنها تحمل ظروف هذه المهمة، وهذا أتاح إمكانية التقاط صور لم يسبق لها مثيل، مما ساعد بشكل كبير في دراسة الأعاصير والظواهر الطبيعية الأخرى.[٣]


صناعة الأفلام التجارية والصور المتحركة

تقلل الطائرات بدون طيار التكلفة المرتبطة باللقطات الجوية التي تتطلب حتى الآن معدات باهظة الثمن مثل طائرات الهليكوبتر أو غيرها من الطائرات المأهولة، وفي سبتمبر 2014، أصدرت إدارة الطيران الفيدرالية تصاريح لست استوديوهات أفلام لاستخدام الطائرات بدون طيار في صناعة الأفلام. تُستخدم الطائرات بدون طيار أيضًا لجمع لقطات في الأحداث الرياضية نظرًا لقدرتها على المناورة في المواقع التي لا يمكن للكاميرات المعلقة بالكابلات الوصول إليها.[٢]


الاستخدامات العسكرية

ربما يكون أقدم وأشهر استخدام للطائرات بدون طيار وأكثرها إثارة للجدل هي الاستخدامات العسكرية، فقد بدأ الجيشان البريطاني والأمريكي في استخدام أشكال أساسية جدًا من الطائرات بدون طيار في أوائل الأربعينيات للتجسس على دول المحور، وتعد الطائرات بدون طيار اليوم أكثر تقدمًا من الطائرات بدون طيار في الماضي، حيث أصبحت مجهزة بالتصوير الحراري، وأجهزة تحديد المدى بالليزر وحتى الأدوات اللازمة لتنفيذ الضربات الجوية.[١]


التنقيب عن النفط والغاز والمعادن

بمساعدة مستشعرات كهرومغناطيسية معينة، يمكن استخدام الطائرات بدون طيار لجمع المعلومات الجيولوجية لمساعدة الجيوفيزيائيين على تحديد موقع ووجود المعادن والنفط والغاز الطبيعي بشكل أفضل.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Drone Technology", builtin, Retrieved 10/1/2022.
  2. ^ أ ب ت ث : Mark LaFay (26/3/2016), "Popular Uses for Drones", dummies, Retrieved 10/1/2022.
  3. ^ أ ب Jair Ribeiro (25/9/2020), "Everything you need to know about drones", medium, Retrieved 10/1/2022.